حملة ضد العنف الجنسي تقرير المنظمة المصرية حول (العنف الجنسي في مصر

1. أكتوبر 2020 بواسطة المحرر

أصدرت المنظمة المصرية لحقوق الأنسان تقريرها حول تزايد معدلات العنف الجنسي والبدني في مصر، حيث تشهد الساحة المصرية عددًا من القضايا الحقوقية التي تشغل الرأي العام المصري، وفي مقدمة تلك القضايا العنف الجنسي ضد المرأة، الذي تزايدت معدلاته في الآونة الأخيرة، ويأتي هذا التقرير في أطار حملة مُنظمَة تقودها المنظمة المصرية لحقوق الأنسان تهدف إلي الحد من العنف بشكل عام والعنف الجنسي بشكل خاص.
وقد أشار التقرير في بدايته إلي المعاني والأشكال المتعددة التي يتخذها العنف بالإضافة إلي المنجية العلمية التي ارتكز عليها التقرير في رصده لتلك الظاهرة، وقد تضمن التقرير خمسة محاور رئيسية ألقي الضوء من خلالها على تلك الظاهرة الآخذة بالتزايد في المجتمع المصري، فقد تناول المحور الأول من التقرير القوانين والتشريعات التي تجرم العنف الجنسي، من خلال الاطلاع علي التشريعات والقوانين المصرية التي تهدف إلي تجريم العنف والحد منه كذلك الإعلان العالمي لحقوق الأنسان وإعلان القضاء علي كافة أشكال العنف ضد المرأة وهيئة الأمم المتحدة وبيانات الأمين العام لها والمفوضية السامية لحقوق الأنسان، أما المحور الثاني فقد تضمن دور مؤسسات المجتمع المدني في الحد من ظاهرة العنف الجنسي، حيث أشار فيه إلي دور مبادرات المجتمع المدني في الحد من تلك الظاهرة وآليتها ومدي الفاعلية الحقيقية لتلك المؤسسات في معالجة هذه القضايا، كما أشار إلي دور المجلس القومي للمرأة والأدوار التي يقوم بها المجلس، وكذلك الفعاليات والأنشطة المتنوعة لمجابهة العنف والحد من هذه الظاهرة، ويناقش المحور الثالث مؤسسات الدولة المصرية في مواجهة العنف الجنسي الذي تضمن بدوره دور النائب العام في مجابهة العنف و في رصد وتتبع وتحقيق العدالة الناجزة، وكذلك دورها في الحفاظ علي قيم الأسرة المصرية، وقد أشار التقرير إلي دور الشرطة المصرية حيث تلعب دورٌ فعال في مواجهة ظاهرة التحرش وشتى أنواع العنف ضد المرأة، لاسيما أنها الجهة الأولي التي يستنجد بها المجني عليه، وكذلك تقارير الجهاز المركزي التي تبلور تلك الحوادث في صورة إحصائيات له دلالات متعددة تخدم صانع القرار والمجتمع المدني في تركيز جهوده من أجل أدوار أكثر حيوية في موجهة تلك العنف الأسري والجنسي والعنف في المجال العام، وقد اختتم المحور الأخير بألقاء الضوء علي حالات العنف الجنسي في مصر حيث شغلت تلك القضية حيزًا واسعًا في الرأي العام المصري بالرغم من كل تلك الأعباء المتعلقة بالمشكلات الاقتصادية والاجتماعية والحرب الكبرى التي تقودها الدولة والمجتمع معا في موجهة COVID19، إلا أن ذلك لم يٌغفل المجتمع بكل مكوناته عن تلك الانتهاكات الجسيمة التي تحد من حريته وكرامته وإنسانيته، أننا بإمكاننا أن نقول انه ماذل الأنسان المصري أنسانا لم تشغله أعباء الحياة عن التنديد بتلك الممارسات التي تنتهك حق الإنسانة المصرية في التمتع بالحياة والحرية، أن المجتمع المصري مازال يؤمن في أعماقه بالمساوة وأن تصدع هذا الإيمان بين الحين والحين لعوامل تتعلق بالخارج اكثر ما تتعلق بالداخل.

وقد أختتم التقرير بمجموعة من التوصيات من أجل أزاله عقبات علي طريق العدالة ومن أجل مناقشة تلك التوصيات مع السلطات المختصة والجهات الأخرى المعنية، وهي كالتالي:

  1. ينبغي توفير الحماية اللازمة والملائمة للناجيات خلال مراحل التحقيق المختلفة وبعده، وحماية الناجيات أثناء وبعد تحرير محضر بواقعة الاعتداء التي وقعت عليهن من الحبس عن طريق تحرير محضر مضاد من قبل الجاني.
  2. استحداث نيابات مختصة للتحقيق في جرائم العنف الجنسي بحيث أن تكون سريعة البت في ذلك النوع من القضايا.
  3. مراجعة وتعديل تشريعات الأحوال الشخصية لضمان حصول النساء والرجال على المساواة في حقوق الأسرة، بما في ذلك الزواج والطلاق وحضانة الأطفال والميراث.
  4. دعوة جميع القيادات السياسية والدينية إلى الخروج بإدانات علنية للعنف ضد المرأة، بما في ذلك جميع أشكال العنف الجنسي.
  5. إعداد بيئة قانونية وتشريعية ملائمة للنساء لتحقيق حماية قانونية ضد العنف الجنسي الموجه للنساء والفتيات وبما يتفق مع مبادئ حقوق الإنسان وأهداف التنمية المستدامة.
  6. قيام وزارة الداخلية بالإعلان عن استراتيجية لحماية المرأة بالتواجد الأمني الكثيف في الشارع وتحديد خطوط تليفون للتدخل السريع في حالة التعدي لمواجهة الاعتداء الجنسي.
  7. الاضطلاع بأعمال للتوعية على مستوى الدولة في مكافحة التمييز والعنف ضد المرأة في جميع مجالات الحياة. كذلك ضم مواد ومعلومات خاصة بالعنف الجنسي إلى المقررات الدراسية، تكافح بوضوح الوصم الاجتماعي المصاحب للناجيات من هذه الجرائم.

تم نشر هذا الموضوع 1. أكتوبر 2020 في 2:23 م وهذا الحقل تحت بيانات صحفية. يمكنك متابعة الردود على هذا الموضوع من خلال RSS 2.0 تغذية. يمكنك اترك رد, أو متابعة من موقعك.

اترك رد

يجب ان تكون مشترك للتعليق