المنظمة المصرية تهنئ نهاد أبو القمصان لحصولها على وسام الاستحقاق المدني الإسباني

18. أكتوبر 2020 بواسطة المحرر

نهاد أبو القمصان تتقلد وسام الاستحقاق المدني من السفارة الإسبانية في القاهرة


تهنئ المنظمة المصرية لحقوق الإنسان الأستاذة/ نهاد أبو القمصان رئيس المركز المصري لحقوق المرأة، لحصولها على وسام الاستحقاق المدني الإسباني الممنوح لها من قبل فيليب السادس ملك إسبانيا، وذلك على خلفية الدور الكبير الذي تقوم به في مجال الدفاع عن حقوق الإنسان وعن قضايا المرأة بصورة خاصة، وكذلك قضايا المساواة بين الجنسين وحقوق المرأة السياسية وأيضا انخراطها في القضايا المناهضة للعنف ضد المرأة والختان والدفاع.
سلم الوسام وزيرة الخارجية الإسبانية / ارانشا جونزاليس لايا والتي أكدت أن العمل فى قضايا حقوق الإنسان وحقوق المرأة لم يكن بالأمر السهل، لكن نهاد أبو القمصان كرست جهدها للدفاع عن حقوق المراة وساهمت في إقرار العديد من القوانين التي تؤكد على المساوة والحد من العنف ضد النساء وخاصة في قضايا حساسة مثل ختان الإناث، والحماية من الاغتصاب والتحرش الجنسى والوصول على الحق في الإرث .
نهاد أبو القمصان ناشطة مصرية في مجال حقوق المرأة، وزوجة الحقوقى المصري د. حافظ أبو سعدة، وهي أم لثلاث أبناء، كما تعمل كرئيسة للمركز المصري لحقوق المرأة وكاتبة في جريدة الوطن ومقدمة برانامج ” حكايات نهاد ” على قناة القاهرة والناس.
حصلت نهاد على ليسانس الحقوق من جامعة القاهرة عام 1992، ثم التحقت بالعمل كمتطوعة بالمنظمة المصرية لحقوق الأنسان أثناء فترة تمرينها على المحاماة عام 1993 وشاركت في تأسيس مشروع المساعدة القانونية للنساء وذلك عام  1994، ثم التحقت بالمنظمة المصرية لحقوق الإنسان في برنامج المرأة عام 1995، ثم شاركت في تأسيس ملتقى الهيئات لتنمية المرأة عام 1995 وكانت عضو بمجلس إدارة الملتقى.
وفي عام 1996 أصبحت مدير برنامج المساعدة القانونية، كما أنها شاركت في تأسيس المركز المصري لحقوق المرأة،  التي ترأسه الآن و تولت منصب المدير التنفيذي لدى المركز. كما أنها عضو في فريق المراقبين الدوليين للانتخابات البرلمانية باليمن 1997 وفازت في مسابقة التنمية التي أعدها البنك الدولي.
تم تعيين نهاد أبو القمصان ضمن الفريق الاستشارى من المجتمع المدنى بالأمم المتحدة للمرأة من عام ٢٠١٢ الى ٢٠١٥ ، وتم تعيينها فى لجنة النوع والتنمية بالبنك الدولي ٢٠١٣ إلى ٢٠١٤ لتكون المرأة العربية الوحيدة التي شغلت عضوية أرفع لجنتين لحقوق المرأة عالميا، كما شاركت أبو القمصان في كتابة الدستور المصري ٢٠١٤.
ومن جانبه أشاد السفير الإسباني بالقاهرة “رامون كاساريس” بالجهود التي تقوم بها رئيس المركز المصري لحقوق المرأة، في الدفاع عن حقوق المرأة.
وعبرت الدكتورة نهاد أبو القمصان من جانبها عن شكرها وسعادتها للحصول على هذا الوسام الرفيع من جانب مملكة إسبانيا.. مشيرة إلى الدعم الذى وفرته لها أسرتها خلال مشوارها العملي.
واختتمت حديثها قائلة” أود التأكيد علي أن العمل لحقوق المرأة ليس بالأمر السهل، يحتاج الكثير من المساندة وخاصة من الأسرة , وأنا اعتبر نفس محظوظة فقد نشأت في أسرة تدعم عمل المرأة وطموحها”.

تم نشر هذا الموضوع 18. أكتوبر 2020 في 2:18 م وهذا الحقل تحت اخبار حقوق الإنسان. يمكنك متابعة الردود على هذا الموضوع من خلال RSS 2.0 تغذية. يمكنك اترك رد, أو متابعة من موقعك.

اترك رد

يجب ان تكون مشترك للتعليق