الحرية لمهند الحسني

30. يوليو 2009 بواسطة المحرر

المنظمة المصرية تطالب بالإفراج الفوري عن رئيس المنظمة السورية لحقوق الإنسان

تعرب المنظمة المصرية لحقوق الإنسان عن إدانتها لواقعة اعتقال الناشط الحقوقي والمحامي مهند الحسني رئيس المنظمة السورية لحقوق الإنسان “سواسية” ، مطالبة بالإفراج الفوري عنه ، لما يشكله هذا الاعتقال من انتهاكاً صارخاً للدستور السوري والمواثيق الدولية المعنية بحقوق الإنسان، ولاسيما إعلان المدافعين عن حقوق الإنسان.
كانت سلطات الأمن السورية- إدارة المخابرات العامة- قد قامت يوم 28/7/2009 في تمام الساعة السابعة باعتقال الحسني ، وقد تم إستدعائه أكثر من مرة في ضوء نشاطه في مجال حقوق الإنسان بشكل عام.
وإذ تؤكد المنظمة المصرية تضمانها الكامل مع الحسني ، فإنها تطالب السلطات السورية بالإفراج الفوري عنه، وعدم التعرض لنشطاء حقوق الإنسان، وإطلاق سراح جميع معتقلي الرأي، ورفع حالة الطوارئ، وإلغاء المحاكم الاستثنائية، وفي ذات الوقت تناشد المنظمة كافة المنظمات المحلية والإقليمية والدولية العاملة في مجال حقوق الإنسان بالتضامن معه والضغط على الحكومة السورية للدفع في الاتجاه ذاته إعمالاً للمواثيق الدولية المعنية بحقوق الإنسان وللدستور السوري .

تم نشر هذا الموضوع 30. يوليو 2009 في 1:30 م وهذا الحقل تحت بيانات صحفية. يمكنك متابعة الردود على هذا الموضوع من خلال RSS 2.0 تغذية. يمكنك اترك رد, أو متابعة من موقعك.

اترك رد

يجب ان تكون مشترك للتعليق