المنظمة المصرية تعقد حلقة نقاشية “نحو مجتمع معلوماتي حر” الأربعاء القادم

8. أبريل 2010 بواسطة المحرر

تعقد المنظمة المصرية لحقوق الإنسان حلقة نقاشية تحت عنوان “نحو مجتمع معلوماتي حر “،في إطار مشروع “الشبكة العربية للدفاع عن الحق في الحصول على المعلومات وتداولها” والذي تدعمه مؤسسة بايستر التابعة لجامعة كاليفورنيا الأمريكية، وذلك يوم الأربعاء الموافق 14/4/2010 في تمام الساعة الثانية ظهراً بمقر المنظمة، بمشاركة عدد من الخبراء وأساتذة القانون والإعلام وممثلي الجمعيات الأهلية ونشطاء حقوق الإنسان . 
ومن جانبه ، أكد أ.حافظ أبو سعده رئيس المنظمة المصرية أن حرية تداول البيانات والمعلومات حق أصيل للمجتمعات والشعوب، وتأكيداً لمبدأ الشفافية والحكم الرشيد ومكافحة الفساد، ومسايرة للتطورات العالمية التي تدعو إلى الحق في الحصول على المعلومات والبيانات في التوقيت المناسب، مما يساهم في خلق بيئة مناسبة للتنمية المستدامة ولتكافؤ الفرص والعدالة، وصولاً إلى “مجتمع معلوماتي حر”.
وشدد أبو سعده على أهمية سن مشروع قانون واضح وصريح لإتاحة المعلومات وتداولها وسهولة الحصول عليها، وقيام الدولة بمراجعة لكافة قوانينها وإجراءاتها لضمان تبني سياسة الإفصاح كمفهوم أساسي يحكم نشر وتداول المعلومات التي هي حق للجميع. وأن يكون عدم الإفصاح أو الحجب هو الإستثناء، و ذلك دون إخلال للخصوصية و سرية البيانات الشخصية. وفي حالة الحجب يجب تحديد المدة الزمنية التي يتم فيها الإفصاح عن المعلومات.
وأوضح رئيس المنظمة أن الحلقة النقاشية ستناقش ورقتي عمل ، الأولى حول “البيئة وحرية المعلومات وتداولها” وأعدها أ.عصام شيحة عضو الهيئة العليا لحزب الوفد، والثانية حول ” إتاحة المعلومات وحماية الأمن القومي تجسير الفجوة” وأعدها أ.نجاد البرعي المحامي بالنقض . وسيعقب على الورقتين كلا ً من أ.فريد زهران -مدير مركز المحروسة ، أ.عبد الغفار شكر- نائب رئيس مركز البحوث العربية والأفريقية ، أ.حسين عبد الرازق -الأمين العام السابق لحزب التجمع، د.أحمد أبو بركة -عضو مجلس الشعب .
يذكر أنه قد شكل في شهر نوفمبر 2009 ما يسمى بـ “التحالف المصري لحرية وتداول المعلومات ” وسط مشاركة عدد من الصحفيين والإعلاميين والقانونيين وبعض ممثلي البرلمان ومتخصصي نظم المعلومات ونشطاء حقوق الإنسان ، بهدف سن مشروع قانون لحرية تداول المعلومات ، ومن المقرر أن يعقد التحالف مؤتمراً في نهاية شهر ابريل 2010

تم نشر هذا الموضوع 8. أبريل 2010 في 12:20 م وهذا الحقل تحت بيانات صحفية. يمكنك متابعة الردود على هذا الموضوع من خلال RSS 2.0 تغذية. يمكنك اترك رد, أو متابعة من موقعك.

اترك رد

يجب ان تكون مشترك للتعليق